شروط المنتج الناجح

من أهم شروط نجاح المشروع في البلدان العربية (اختيار المنتج)

فهل نروج لكل منتجاتنا دفعة واحدة؟

هذه المقالة خاصة بالتجار وأصحاب المحلات والمنتجات في البلدان العربية


Brought to You by Ahmad Nahaas

عادة ما يتكرر علي سؤال بشكل دائم من التجار وأصحاب المحلات وأصحاب الخدمات في البلدان العربية "لماذا جاري في المحل المجاور استطاع زيادة مبيعاته اليومية إلى أكثر من 100 عملية بيع من خلال إعلانات ممولة على الانترنت، في حين أنني لا أستطيع البيع إلا ضمن محلي التجاري وللأشخاص الموجودون في منطقتي فقط"

السؤال مشروع بالتأكيد ويعبر عن طموح السائل، فشتان بين من تكون كل عمليات البيع لديه مقيدة ضمن منطقته الجغرافية فقط، وبين من يستطيع أن يروج بضاعة متجره في كامل البلد الذي يعيش فيه وحتى البلدان المجاورة، وبالتالي يفتح لنفسه سوقًا كبيرة جدًا مقارنة بسوقه الحالي.

من شروط المنتج الناجح

هناك خطأ أساسي ومع الأسف منتشر بشكل كبير بين التجار وأصحاب المنتجات والخدمات في البلدان العربية، ومن خلال عملي مع عشرات العملاء في بلدان عربية مختلفة وجدت أن نسبة تكرار هذا الخطأ يتجاوز الـ 90% بل من خلال المناقشة مع التجار وأصحاب المحلات فإنهم يصرون على الاستمرار به، على الرغم من أنه يعد السبب الرئيسي في عدم نجاحهم في تسويق منتجاتهم وتوسيع نطاق عملهم وزيادة أرباحهم.

فماهو هذا الخطأ؟؟

قم بالتسويق لكافة منتجات متجرك دفعة واحدة وسأضمن لك عدم النجاح

مع الأسف تعتبر هذه المشكلة هي المشكلة الأولى والكبرى التي نصطدم بها مع الكثير من أصحاب المنتجات الراغبين بتوسيع نطاق عملهم ليشمل كافة مدن البلد الذي يعملون فيه، حيث يقوم التاجر بعمل إعلان ممول لكافة البضائع الموجودة في متجره دفعة واحدة في منشور على فيس بوك مثلا، والترويج له بقيمة 500 دولار، ثم بعد ذلك هو يتفاجأ بأنه لم يحصل على مبيعات أو أن المبيعات لم تكن بالمستوى المطلوب.

وبعض التجار يقوم بعمل 10 منشورات على الفيس بوك، يعرض بكل منشور مجموعة منتجات، وينفق عليها جميعا 1000 دولار، أي كل منشور 100 دولار، ثم يتفاجأ بأنه لم يحصل على نتيجة مرضية، الأمر الذي يجعل لديه ردة فعل تسبب في إعراضه عن فكرة توسعة نطاق عمله أصلا.

الحقيقية أن المشكلة الرئيسية ليست في الترويج أبدًا، ولا في قيم الإنفاق، وإنما هي في الترويج لعشرات المنتج دفعة واحدة، وبالتالي هو غير قادر على:

  • check
    دراسة نتائج التسويق لكل منتج على حدة.
  • check
    معرفة أي منتج جاء بنتائج جيدة، وأي منتج لم يعطي نتائج جيدة
  • check
    إيقاف الإعلانات على المنتجات الغير ناجحة
  • check
    الاستثمار بمبالغ كبيرة على المنتجات الناجحة فقط.

لكي ينجح العمل فإننا عادة ما نقوم بعمل 7 اختبارات على الاقل على المنتج الواحد، ونقوم في هذه الأختبارات بتجربة منشورات وإعلانات مختلفة بالرسائل الإعلانية وبالتصميم و (الكول تو أكشن) المطلوب في كل إعلان، ثم بعد ذلك نقوم بدراسة نتائج كل اختبار بشكل مستقل عن الآخر، وبعد مقارنة النتائج بين الاختبار على منتج واحد، نقوم بإلغاء الإعلانات الغير الناجحة على هذا المنتج، واختيار الإعلانات التي أعطتنا نتائج جيدة ثم الاستثمار عليها بآلاف الدولارات، وبشكل مضمون 100% وآمن.

لكن بكل تأكيد هذا يحتاج إلى معرفة دقيقة بقواعد الحسابات في الإعلانات الممولة ومعرفة تفاصيل كل نسبة تحويل فيه، بالإضافة لضرورة وجود الخبرة الكبيرة.

وبالعودة مرة أخرى إلى المشاكل التي ستواجهنا لو فكرنا بالعمل دفعة واحدة على عدد كبير من المنتجات، عندما تقوم بالبيع في محلك التجاري، فإنك تستهدف أبناء منطقتك فقط، وبالتالي يمكن أن يكون كل من سيدخل إلى متجرك خلال شهر واحد لا يتجاوز الـ 3000 شخص، وربما بأحسن الأحوال قد يصل إلى 10.000 شخص شهريًا لو كان محلك التجاري في مكان عام، ولكن عندما تروج لمنتجاتك على مستوى بلدك بشكل كامل، فنحن نتكلم عن 10 ملايين شخص قد يشاهدوا منتجك خلال أسبوع واحد فقط.

التسويق بالإعلان الممول مع كونه يتفق مع البيع في المتجر بكثير من الأساسيات، إلا أنه يختلف في أمور أخرى أساسية أيضا وخاصة في ما يتعلق باستراتيجيات التعامل مع عدد كبير جدًا من العملاء.

ومن المستحيل أن تكون أنت ومن يعمل معك الآن في المحل التجاري، قادرين على تلبية احتياج 10 ملايين شخص، ولهذا نجد أن أكبر الشركات العالمية تستخدم مئات الموظفين، من أجل منتج واحد فقط، فكيف أنت تريد بإمكانياتك الصغيرة أن تعمل على عشرات المنتجات بوقت واحد، وأنت غير قادر أصلا على إدارة منتج واحد.

​​​​القاعدة الذهبية: في العمل هي البحث عن المنتج الناجح من منتجاتك، ثم الاستثمار عليه بشكل كبير، وبربح مضمون، ويتم ذلك من خلال عشرات التجارب المدروسة بشكل دقيق، وتتبع النتائج، وحساب الجدوى لكل تجربة بالأرقام الدقيقية.

لو عملت بشكل صحيح، فإن كل منتج واحد ناجح، يمكن أن يكسبك 10 آلاف دولار شهريا، وهذا الرقم واقعي جدًا، وتم حسابه من خلال العمل لفترة طويلة على المنتجات في بلدان عربية مختلفة.

ومن هنا تعرف أنك لو استطعت خلال فترة سنة مثلا أن تحصل على منتجين أو ثلاث منتجات ناجحة فقط، عندها يمكن أن تكسب شهريا بحدود 25 ألف دولار، وهو مبلغ يعتبر جيد جدًا نسبة مع ما يمكن أن تحققه في محلك التجاري الحالي، وهو لا يلغي عملك في محلك التجاري حاليًا، بل يعتبر رديف إضافي لعملك التجاري الآن.

إن عقبة إصرار التجار وأصحاب المحلات على إنفاق الميزانية للإعلان على جميع المنتجات دفعة واحدة مع كونها العقبة الأساسية في نجاح المشروع بما يخص المنتج، إلا أنها لا تعتبر العقبة الوحيدة في العمل، بل هناك عدة اشياء أخرى يقع فيها التجار بخصوص اختيار المنتج تسبب أيضًا عدم نجاح المشروع وتحقيقه للنتائج المرجوة، ولذلك سأقوم بعمل عدة مقالات تختص في اختيار المنتج لو استطعت الألتزام بها، فأنا أضمن لك أن يكون عملك ناجح في البلدان العربية بإذن الله.