هل يمكن لأي شخص كتابة محتوى تسويقي مقنع للعميل

أغلب الاستشارات الخاصة التي تصلني تكون لأشخاص لديهم خوف من ناحية إقناع العميل بشراء منتجهم أو كتابة النص التسويقي، فهم يعتقدون أن إقناع العميل بشراء المنتج هو موهبة، وليس أي أحد قادر على إقناع العميل بالشراء، ولكن في الحقيقة يمكن لأي شخص أن يقنع أي أحد بشراء أي شيئ طبعاً بالإعتماد على علم نفس تسويقي، لذا فإن أي شخص قادر على كتابة محتوى تسويقي مقنع بعد تعلمه لقواعد معينة واعتماده عليها، فلو كان المطلوب من العميل النقر على الإعلان أو إتمام عملية بيع أو تبني فكرة فبالطبع أنت قادر على إقناع العميل بذلك باعتمادك على تسلسل محدد في الكابي رايتنغ.

بهذه المقالة سنتكلم عن أهمية الكابي رايتنغ قبل البدء بإطلاق أي عملية تسويقية، وأهم القواعد الواجب توافرها في أي نص اعلاني حتى يكون مقنع للعميل.

ذكرت لكم في المقدمة أن كتابة محتوى تسويقي مقنع للعميل هو أمر يستطيع أن يقوم به أي أحد لكنني لم أقصد أنه شيئ بسيط، فالموضوع بسيط على أي أحد تعلم قواعد الكابي رايتنغ وأتقنها وكتبه بالترتيب  الذي تفرضه هذه القواعد وقام بالتنفيذ على عدة مشاريع.

وبما أن الكابي رايتنغ يعتمد على علم النفس التسويقي فنحن نعتمد على أسلوب "التلقين" أي يجب أن يكون هناك مدرب يقوم بالتصحيح بشكل مباشر على أول مشروع تقوم به، فصعوبة الأمر تكون أثناء تطبيق هذه المعلومات على مشروع حقيقي.

ومن أهم الشروط الواجب توافرها في المسوق القادر على كتابة محتوى تسويقي مقنع هي:
  • الخروج من انا الشركة وانا المنتج والدخول في انا العميل:

هذا الأمر ليس سهلاً فيجب أن تكون قادراً على تحديد واستخلاص المشاكل التي يعاني منها العميل والتي سيحلها منتجنا له لاحقاً، طبعاً كل هذا دون ذكر منتجنا أبداً، ويجب وضع الحلول الصحيحة لهذه المشاكل بدون ذكر المنتج نهائياً، وإنما كشخص ينصح العميل وهذ الكلام لا يتحقق إلا بالخروج من انا الشركة و الدخول في انا العميل.

  • دراسة عميقة لمشاعر وانفعالات العميل:

وهذا الكلام يعني أنه يجب أن تكون تملك القدرة على الغوص في مشاعر وأحاسيس العميل من (فرح – حزن – أمل – غضب – تعب...الخ) وهذا أمر مهم جداً أثناء كتابة أي محتوى تسويقي، فنحن سنعتمد عليه في خلق إتصال بالشعور مع العميل من خلال سرد قصة مثلاً، والتي ستحطم الحاجز بيننا وبين العميل فبعد هذه الخطوة سيكون موضوع الإقناع سهل جداً.

  • الإحاطة بدوافع الشراء:

أي يجب أن يكون عند كاتب النص التسويقي أو الكابي رايتنغ إحاطة بدوافع الشراء التي يمتلكها العميل حتى يقوم بشراء المنتج، ويمتلك معرفة بالرغبات، التي سيقوم العميل بشراء المنتج منا لتلبيتها، أي بمعناً أسهل يجب أن تنفذ نظرية الخطايا السبعة على منتجك ولمن لا يمتلك المعرفة بالخطايا هم كالتالي:

  • التفاخر
  • الشهوة
  • الطمع
  • الحسد
  • الحسد
  • التشبه
  • الكسل

حيث يجب على المسوق أن يستخدم هذه الدوافع في صياغة الكابي رايتنغ ليظهر جوانب المنتج التي تقوم بتغطية هذه الرغبات عند العميل.

  • الإحاطة بمبادئ الاقناع:

فيجب أن يستخدم المسويق مبادئ الإقناع بما يجعل منتجه يناسب طبيعة العميل، ولمن لا يعرف مبادئ الإقناع فهيَ متعددة لكن أشهرها:

  • التبادل
  • الندرة
  • الإعجاب
  • السلطة
  • الإجماع
  • التباين في الإدراك

في حال وجود أي مشكلة في فهم ما ذكرته فلا تقلق لأنني قمت بإعداد سلسلة فيديوهات بعنوان القواعد الأساسية في التسويق الإلكتروني وهذه السلسلة مؤلفة من 17 فيديو مشروحين بشكل مبسط وسهل الاستياب على المستمع على منصة اليوتيوب يمكنك مراجعتهم في أي وقت بالنقر هنا.

  • استخدام محفزات الشراء:

أيضاً من أهم الشروط التي يجب أن تتواجد في كل مسوق يريد كتابة محتوى تسويقي بشكل احترافي هو معرفته لمحفزات الشراء واستخدامهم في وقتهم الصحيح ومكانهم المناسب حيث يكون المسوق قادر على تحديد نقاط فقدان التوازن عند العميل ويقوم بوضع محفز للشراء ويطلب من العميل القيام بالإجراء المطلوب وانا أضمن لك النتائج الرائعة عند تنفيذك لهذه الخطوة طبعاً محفزات الشراء كثير أيضاً ولكن اليك أهمها:

  • الخوف
  • التوفير في المال
  • التوفير في الجهد
  • الفضول
  • التوفير في الوقت
  • الإلحاح في الطلب
  • معرفة ميزات المنتتج وتحويلها الى فوائد:

من أهم أركان نجاح المسوق في كتابة محتوى تسويقي مقنع هو الإحاطة و الفهم الصحيح للمنتج الخاص به، فلا يمكن أن تكتب نص تسويقي لمنتج أنت غير محيط بكل جوانبه حيث تقوم باسخراج ميزات وخصائص المنتج وتقوم بتحويلها الى فوائد للعميل، فالعميل لا يشتري أي ميزات أو خصائص بل يشتري الفوائد التي ستعود عليه من هذا المنتج وعادةً ما يهتم الناس بالفوائد التي ترتبط بما يلي:

  • الصحة
  • الحالة المزاجية
  • الجمال
  • المكانة
  • حل مشكلة لديه

بكل بساطة:

بمجرد قدرتك على (تحديد المشاكل و الحلول - تحديد الميزات والفوائد - استخدام مبادئ الإقناع) بإذن ستكون قد فهمت منتجك بالشكل الصحيح وستكون قادر على التعبير عن المنتج وإقناع العمبل بإتمام عملية الشراء طبعاً هذه الأمور ستجعلك قادر على كتابة عناصر الكابي رايتنغ والتي تساوي 25 عنصر اساسي التي سنستخدمها ضمن هياكل معينة حسب المكان ضمن المسار التسويقي الذي سنستخدمه من (بنر أو نص تسويقي أو صفحة بيع أو صفحة جمع بيانات أو رسائل بريدية أو سكريبت فيديو أو سكريبت خدمة عملاء) طبعاً كل هذا سيكون سهل جداً كما ذكرت سابقاً بمجرد فهمك  للمنتج بشكل صحيح وقيامك بتحويل هذا الفهم الى عناصر ضمن هياكل.

سياسة الخصوصية:

موقع أحمد نحاس يتعهد باحترام خصوصية الزوار بشكل كامل, قمنا بعمل هذه الخصوصيه حتى تكون على ثقة كاملة بأننا سنحمي كل ما يتعلق بك و بخصوصيتك, وثيقة سياسة الخصوصية هذه تحدد الخطوط العريضة لأنواع المعلومات الشخصية التي سنهتم بها و نجمعها هنا في موقع أحمد نحاس.